الحكاية فيها انت

شقاوة ولا فرط حركة؟..اطمني على طفلك

شقاوة ولا فرط حركة؟..اطمني على طفلك صورة تعبيرية تخضع لرخصة المشاع الإبداعي
د/نور اسامة

د/نور اسامة

شارك

الأم: "يابني اقعد بقى تعبتنى معاك طول اليوم جرى وتنطيط، ومش مركز في المذاكرة".

المُدرسة: "مش معقول كده طول الحصة مش قادر تقعد خمس دقائق على بعضها".

لكي نتعامل مع مشكلة ما يجب أن نحددها ونعرفها أولًا. هناك فارق بين "الشقاوة" و" فرط الحركة"، فكل منهما له أعراض تميزه، مع التأكيد بأن "الشقاوة" ليست مرضًا بل هي مؤشر جيد على ذكاء الطفل.

"الشقاوة" هي: طاقة عند طفلك يحاول استثمارها في شكل الجري أو اللعب - شيء طبيعي-

أما فرط الحركة فأعراضه هي :

1- تشتيت الانتباه وعدم التركيز والسرحان.

2- حركات عنيفة وعدوانية، وفى بعض الأوقات ألفاظ.

-غير تلك الأعراض تعتبر شقاوة طبيعية-

 الآن هل اطمأنننتي على طفلك؟..لا تذهبي بعيدًا فمازال الخطر موجودًا. إليكِـ أهم الأسباب التي تؤدي إلى اصابة طفلك بفرط الحركة حتى تتجنبيها:

  • المواد الحافظة والألوان الصناعية ومكسبات الالوان

حيث أكدت الدراسات في الولايات المتحدة الأمريكية أن تقليل تناول الأطفال للمواد الحافظة تقلل من نسبة إصابتهم بفرط الحركة.

  • تناول السكر والشكولاتة بكميات كبيرة تفوق الحد.
  • مشاهدة التليفزيون أكثر من ساعتين يومياً يؤثر سلبًا على فص المخ الخاص بالتركيز، وعلى المثيرات العصبية بالمخ -أطلقت عليه طبيبة ألمانية مصطلح ( توحد التليفزيون)-
  • حدوث خلل فى الغذه الدرقية فى بعض الأحيان.
  • أسباب أجتماعية مثل سوء معاملة الأبوين أو العقاب البدني المتكرر.
  • كهرباء المخ.

إذا كان طفلكِ ضمن المصابين بفرط الحركة، وتنطبق عليه الأعراض السابقة، فإليكِـ العلاج:

  • تقليل تناول طفلك للمواد الحافظة والألوان الصناعية ولاعتماد بشكل أكبر على كل ماهو طبيعي.
  • الحد من تناول السكر والشكولاتة – تناولهما دون إفراط-.
  • عدم السماح لطفلك بمشاهدة التليفزيون أو اللعب على التليفون أو التابلت مدة لا تزيد عن ساعه ونصف على الأكثر يومياً.
  • اختاري الألعاب التى تعتمد على التفكير والصبر وتساعده على التركيز مثل ( البازل- العاب الفك والتركيب- المكعبات - الميكانو).
  • شجعيه على تناول أطعمة تحتوى على كربوهيدرات مثل الخضروات والبطاطس والبقوليات والتونة والسلمون.
  • لا تقدمي له أطعمة بها كافيين أو سكريات مفرطة.
  • امدحي طفلك. المدح والحب يعدل من سلوك أطفالنا وهو مفيد أكثر من العقاب المستمر.
  • شجعي طفلك على ممارسة الرياضة لتفريغ الطاقة، - رياضة السباحة تبقى هي المفضلة-  
  • منح المدرسة وقت كافي للطفل للعب وتفريغ الطاقة الحركية –يمكنك التنسيق مع المدرسة ومجالس الآباء-.

 

شبيك لبيك