الأخبار

#وينو_الدواء صرخة المرضى والأطباء في تونس !

#وينو_الدواء صرخة المرضى والأطباء في تونس ! الصورة من صفحة الحملة على فيس بوك
موقع إنسان

موقع إنسان

شارك

أطلق مواطنون تونسيون حملة شعبية ضد نقص الدواء في تونس عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحت هاشتاجي #وينو_الدواء

و #سيّب_الدواء الحملة التي شهدت تفاعلا كبيرًا خاصة من الناشطين على الشبكة العنكبوتية انضم لها الأطباء، وأصدرت نقابة

الأطباء التونسيين بيانًا أسمته "صيحة فزع" حذرت فيه من نفاذ الأدوية الأساسية خاصة "أدوية القلب والأمراض المزمنة" في

القطاعين الخاص والعام وماله من تداعيات على المرضى في تونس مطالبة السلطات باتخاذ التدابير اللازمة لمنع تفاقم  أزمة

الأدوية. بينما جاء رد فعل وزارة الصحة والوزير المسئول مستفزا لمشاعر المواطنين بعد أن أكد في تصريحات هاتفية له توفر

 الدواء مستشهدًا بأنه أرسل سائقه الخاص لجلب أدوية ووجدها من أول صيدلية نافيا وجود أزمة وهو مارد عليه النشطاء 

التونسيون بحملة ساخرة لاختيار سائق وزير الصحة مديرا لإدارة الصيدلة المركزية في الوزارة مطالبين الدولة التونسية 

بالتصدي لتهريب الأدوية ومكافحة الفساد في قطاع الأدوية.

الجدير بالذكر أن الجمعية التونسية "للجراحة الصدرية والقلب والشرايين" حذرت في بيان سابق لها في يوليو الماضي من

النقص الشديد في  مادة "السولفات دو بروتامين" المستخدمة في عمليات القلب المفتوح في جميع المستشفيات التونسية

الحكومية والخاصة، وذلك بسبب عدم قدرة قطاع الصيدلة في وزارة الصحة التونسية في سداد الدوين المتراكمة عليه لشركات

الأدوية العالمية والتي تخطت 300 مليون دولار بسبب انهيار الدينار التونسي في الوقت الذي تغطي فيه مصانع الدواء المحلية

48% فقط من احتياجات السوق التونسي !، وهو ما دعا نشطاء تونسيين إلى المطالبة بمساعدة تونسيو المهجر الذين يعيشون

خارج البلاد كحل مؤقت لإنقاذ المرضى.

 

شبيك لبيك