شايفينكم

عاملين بصرف صحي إدفو: الشركة اشترت أمان واستقطعت من رواتبنا دون موافقتنا والعضو المنتدب يرد: سيعرفون قيمتها !

عاملين بصرف صحي إدفو: الشركة اشترت أمان واستقطعت من رواتبنا دون موافقتنا والعضو المنتدب يرد: سيعرفون قيمتها ! صورة أرشيفية
موقع إنسان

موقع إنسان

شارك

وصلتنا شكوى من بعض العاملين في شركة المياه والصرف الصحي بمدينة إدفو التابعة لمحافظة أسوان  لتضررهم من قرار مجلس

إدارة الشركة بشراء شهادات أمان المخصصة للعمالة الغير منتظمة والغير مؤمن عليها للعاملين بالشركة واستقطاع ثمنها بخصم

شهري من رواتبهم دون الرجوع إليهم والحصول على موافقتهم .

هاني حمدي فتحي أحد العاملين بالشركة قال لموقع إنسان انه وزملائه فوجئوا منذ خمسة أشهر بخصم مبلغ  70 من مرتباتهم وعندما

ذهبوا للاستعلام اخطرهم مسئولي الشركة بأن الخصم هو جزء من ثمن شهادة أمان ويستطرد هاني قائلا عندما بحثنا في الأمر اكتشفنا

أن رئيس اللجنة النقابية السابق محمود عبدالقادر قام دون الرجوع للعاملين بالموافقة على شراء شهادات أمان للعاملين دون الرجوع

إلينا -مجاملة لرئيس مجلس الإدارة- وهو أمر مخالف للقانون -على حد قوله-

صورة من الطلب الذي تقدم به رئيس اللجنة النقابية السابق للحصول على شهادة أمان

يستكمل قائلا : أبلغنا الإدارة باعتراضنا بكل الطرق الودية والرسمية برفضنا للشهادة خاصة وأننا معينون بالشركة وخاضعين للتأمينات

وفقا لقانون العمل ولاحاجة لنا بالشهادة التي أقرها رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي مشكورًا لحماية العمالة اليومية وغير

المنتظمة وغير المؤمن عليها اجتماعيًا دون جدوى. هاني و13 من زملائه من العاملين بفرع الشركة بمدينة إدفو تقدموا ببلاغ للنيابة

الإدارية حصلنا على صورة منه ممهورًا بتوقيعاتهم الشخصية -على مسئوليتهم-  

صورة من بلاغ العاملين الأربعة عشر للنيابة الإدارية

المهندس سيد بكار رئيس اللجنة النقابية بمحافظة أسوان قال : أن شهادة أمان اختيارية ولم يوقع العاملين بالشركة عليها وبالتالي لا يمكن

إجبارهم على الحصول عليها وأضاف أنه تقدم بمذكرة رسمية للمهندس رفعت اسماعيل رئيس مجلس إدارة الشركة بأسوان يطالبه فيها

بوقف استقطاع قسط شهادة أمان من العاملين بالشركة الرافضين لها إلا أنه لم يستجب لطلبه ولم يعر المذكرة اهتماما ولم يرد عليها من

الأساس.

صورة من مذكرة رئيس اللجنة النقابية الحالي ومجلسه  للعضو المنتدب 

المهندس رفعت اسماعيل رئيس الشركة بأسوان رد على اتهامات بعض العاملين بالشركة-إعمالا بحق الرد-  قائلا :

الشركة بها 3500 عامل طبقت عليهم شهادات أمان عندما يعترض 14 عاملا هذه ليست نسبة تذكر منوهًا أن الشركة اتخذت قرارها بشراء

شهادات أمان للعاملين لمصلحتهم بعد موافقة اللجنة النقابية المنتخبة من قبلهم وأنه لاتراجع عن القرار.

وأضاف : قمنا بشرح مميزات الشهادة وأن العامل سيسترد قيمتها بفائدة 16% مع كل ما تمنحه له من مميزات وتأمين على العجز والوفاة

واقتنع العاملين بالشركة واؤكد لكم أن ال14 المعترضين سيتناقص عددهم وسيتسلموا الشهادات خاصة بعدما توفي 5 عمال لم يوقعوا على

الشهادة وخسروا التأمين الذي كان سيمنح لأسرهم وهو ما أشعرهم بأهميتها، مشيرًا إلى أن كثير من المعترضين شباب صغير ومن الوارد

أن يكون قد اندس أحد بينهم من الخلايا النائمة للجماعة الإرهابية، وأنه قام بإبلاغ السلطات المختصة عن رئيس اللجنة النقابية بتهمة تحريض

العمال .

انتهت الشكوى والأمر برمته متروك لجهات التحقيق المختصة .

 قرار مجلس إدارة الشركة بشراء شهادات أمان للعاملين وتوزيعها عليهم واستقطاع ثمنها من مرتباتهم

شبيك لبيك