الأخبار

امرأة تفجر نفسها وسط العاصمة التونسية وتصيب قوات الشرطة

امرأة تفجر نفسها وسط العاصمة التونسية وتصيب قوات الشرطة صورة الانتحارية
موقع إنسان

موقع إنسان

شارك

أقدمت امرأة تونسية ثلاثينية العمر على تفجير نفسها مستهدفة دورية أمنية في شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي الواقع وسط

العاصمة التونسية وأسفر الحادث عن جرح تسعة أشخاص 8 منهم من رجال الشرطة -وفقا للداخلية التونسية- فيما لم يعلن

عن وفيات حتى الآن، فيما هرعت الشرطة وسيارات الإسعاف والإطفاء إلى الحادث وطوقت موقعه بعد اخلائه.

  بعض وسائل الإعلام التونسية كشفت عن هوية  الانتحارية التونسية وقالت أنها تدعى "منى قبلة" وتنتمي ‘لى منطقة زردة

من معتمدية سيدى علون مشيرة إلى  أنها من مواليد عام 1988، وحاصلة على الإجازة في "إدارة الأعمال الإنجليزية"، وهي

لاتعمل  وتقوم أحيانًا برعي الأغنام. -على حد قولهم-

يأتي هذا الحادث الإرهابي في ظل مناخ سياسي متوتر قبل الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقبلة، الجدير بالذكر أن تونس تقع

تحت حالة الطوارئ التي تم إطلاقها في نوفمبر 2015 على خلفية تفجير انتحاري آخر نفذه تنظيم الدولة الاسلامية وأسفر عن

مقتل 12 من أفراد الحرس الرئاسي ومن المفترض أن تنتهي في بداية نوفمبر المقبل.

شبيك لبيك