بـ100 راجل

رحمة خالد: بطلة هزمت متلازمة داون في الملعب والشاشة

رحمة خالد: بطلة هزمت متلازمة داون في الملعب والشاشة
موقع إنسان

موقع إنسان

شارك

 معلومات لاتعرفها عن البطلة المصرية التي قهرت المستحيل 

  • رحمة خالد أحمد حسين من مواليد القاهرة 1996 وهي الإبنة الصغرى في أسرتها التي تضم شقيقين أكبر منها "محمد وأحمد".
  • والدتها "أمل  عطيفة" تعمل أخصائية تخاطب لذوي الاحتياجات الخاصة، وهو ماساعدها على الاكتشاف المبكر لاصابتها بمتلازمة

داون منذ اليوم الأول لولادتها، و ألحقتها بحضانة عادية حتى تتعامل بشكل طبيعى مع أصدقائها، وتندمج فى وسط المجتمع وتكتشف

تمييزها فى مجالات عديدة، وهو ماعاد عليها بفائدة كبيرة.

  • خضعت لتدريبات تنمية المهارات العقلية والإدراك، وجلسات التخاطب وتنمية المهارات الحركية لمدة ثلاث سنوات، حتى يُسمح لها

باستكمال دراستها في مدرسة عادية -غير مخصصة للمصابين بمتلازمة داون- وهو ماحدث بالفعل.

  • تعرضت للتنمر من قبل إحدى زميلاتها حيث  كانت تنقل الدرس من السبورة وقالت صديقتها للمعلمة امسحى السبورة عشان رحمة

بطيئة فكان رد رحمة عليها "أنا بطيئة بس بطلة"، لتفاجئ المعلمة وزميلاتها بثقتها في نفسها وتحديها للصعاب.

  • بدأت تدريباتها الرياضية في نادي الشمس في سن 8 سنوات، وعندما أتمت عامها العاشر التحقت ببرنامج الأولمبياد الخاص المصري

الذي يمنح المعاقين ذهنيًا الفرصة في ممارسة الرياضة والبطولة واعتلاء منصات التتويج.

  • تهوى رحمة التصوير والإعلام والرقص و التمثيل وتربية الحيوانات.
  • شاركت رحمة في تقديم بعض الحفلات والمؤتمرات والأنشطة المدرسية الهادفة للتوعية بدمج ذوي الإعاقة، وطرق المشاركة المختلفة

لهم في المجتمع.

  • مارست رياضة السباحة وحققت ميداليتها الذهبية الأولى عام 2008 في في سباق 50 متر حرة تحت 12 سنة  في بطولة الجمهورية للسباحة.

إلى جانب السباحة تشارك رحمة في بطولات دولية ومحلية في التنس وكرة السلة، وحققت أكثر من 150 ميدالية، منها 7 ميداليات دولية.

  • حصلت على 4 ميداليات، منها 2 ذهب وواحدة فضة وميدالية برونزية، أثناء تمثيل مصر في البطولة العربية الإقليمية بسوريا عام2010.
  •  سنة 2010 : حصلت على بطولة الجمهورية ( 50 متر حرة و 50 متر سباحة الظهر).

  • وقع عليها الاختيار بعد اجتيازها لاختبارات عديدة لتمثيل الأولمبياد الخاص المصري في المؤتمر الأول للشباب بلبنان 2012 على

هامش البطولة الإقليمية كمتحدثة رسمية باسم كل فئات حضور المؤتمر وحينئذ أبهرت الحضور وطالبت بتغيير نظرة المجتمع الدونية

لذوي الاعاقة الذهنية.

  • عام 2012 تم اختيارها  كمتحدثة رسمية باسم ذوي الإعاقة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لمدة 3سنوات، بالإضافة إلى

مشاركتها  كأول كأول عضو في المجلس الاستشاري للأولمبياد الخاص الدولي من المصابين بمتلازمة داون.

  • سافرت إلى كوريا ممثلة عن  المنطقة في مؤتمر الشباب العالمي وألقت كلمة باللغة الانجليزية وأبهرت العالم بطريقة إلقائها ونزلت

الكلمة علي صفحة الأولمبياد الخاص العالمي.

  • شاركت في ديسمبر 2013  في بطولة الجمهورية للتنس الأرضي وحصلت علي الميدالية الذهبية ومثلت مصر في دورة الألعاب

الإقليمية بسلطنة عمان و حصلت علي ميدالية برونزية.

  • شاركت في منتخب مصر للتنس الأرضي في البطولة الإقليمية الثامنة المقامة في القاهرة في  ديسمبر 2014 وحصلت على الميدالية البرونزية.

  • حصلت على لقب المرأة الأكثر تأثيراً لعام 2015 لتكون الفتاة الأصغر سنًا في قائمة النساء المصريات الأشهر لنفس العام، كما تم

اختيارها من ضمن  17شخصية ملهمة.

  • تم اختيارها كعضو بالمجلس الإستشاري الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتعتبر أول عضوة بالمجلس لديها متلازمة

داون وحضرت أول إجتماع في أكتوبر 2015 في دولة الإمارات العربية بأبوظبي.

  • عام 2015 قدمت شركة كوكاكولا العالمية عرضًا لها للتدريب في العلاقات العامة بمقرها لمنطقة الشرق الأوسط وهو ما منحها خبرات

جيدة في التعامل مع المجتمع.

  • حصلت على الميدالية الذهبية عام 2016 في  سباحة الـ 200 متر في بطولة كأس مصر، وحصلت على ذهبية أخرى في سباحة 50 متر

فراشة، لتتأهل لبطولة العالم بإيطاليا 2016.

  • شاركت في بطولة العالم لمتلازمة داون في إيطاليا في نفس العام 2016 ضمن منتخب مصر التابع للاتحاد الرياضي للإعاقة الذهنية

وحصلت على الميدالية البرونزية في تصنيفها والسابع على العالم في التتابع.

  • لفتت أنظار العالم حين وقفت أمام ممثلي231 دولة من دول العالم لتحكي تجربتها الشخصية مع متلازمة داون وبرنامج الأولمبياد

الخاص الذي منح رحمة وأقرانها الحق في الحياة تحت شعار "سويا نصنع المستحيل" وبعبارات مؤثرة أبكت رحمة كل من سمعها قائلة : 

"أطالب العالم أجمع بالاعتراف بحقنا في الحياة ... أنا عايزة حقي في إني أتعامل على إني إنسانة طبيعية لي حقوق وعليا واجبات فأنا في

المحل الأول إنسانة مثلي مثل بقية الأشخاص. أنا بطلة رياضية وطالبة مجتهدة في المرحلة الثانوية من حقي أن أجلس جنبا إلى جنب مع

زملائي الأسوياء في المدرسة وكمان الجامعة".

  • حصلت البطلة رحمة خالد  في عام 2018 على بكالوريوس السياحة والفنادق وتخرجت من قسم  الدراسات السياحية بمعهد الألسن العالي

للسياحة والفنادق والحاسب الالي.

  • تمّ ترشيحها واختيارها  في عام 2018 كممثل للاتحاد الدولي (الإيناس - INAS) للتوعية بأهمية الرياضة للإناث من ذوي الإحتياجات

الخاصة عن منطقة شمال افريقيا. 

  • حلمت بتقديم برنامج متخصص للتوعية بحقيقة مرض "متلازمة داون"، واجتازت الدورة التدريبية للتقديم الاذاعي بنجاح تحت اشراف

الإذاعي اللامع مروان قدري، وخضعت للتدريب على يد الإعلامى ماهر مصطفى، وبعد وفاته تولى مهمة تدريبها وتقديمها للمرة الأولى

المذيع رامي رضوان بشكل أسبوعي.

  • خاضت رحمة منذ عامين تجربتها الأولى كمقدمة برامج إذاعية في فقرة شهريًة في البرنامج الإذاعي "أطفال اليوم" على راديو "صوت العرب".

تلقت دعوة من  قناة الغد العربي  للظهور كمذيعة في برنامج "يوم جديد"، حيث شاركت في تقديم فقرة على الهواء مباشرة، بمناسبة الاحتفال

باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة والموافق ٣ ديسمبر.

  • قبل ظهورها على الشاشة أجرت "بروفات" لمدة ٤٥ دقيقة، تضمنت التعامل مع الكاميرات داخل الأستوديو، ظهرت رحمة بعدها أمام

الكاميرات لتقديم فقرة البرنامج بثقة واحترافية، نالت بهما استحسان المشاهدين وأعربت عن سعادتها للعمل كمذيعة .

  • تتلقى رحمة تدريبات مكثفة في مجال تصميم الأزياء مع المصمم المصري بهيج حسين، وتخطط أيضا لخوض مجال التمثيل، وتبحث

عن عرض فني يخدم قضية لذوي الاحتياجات الخاصة، ويعرض واقعهم ويوعي المجتمع بحقوقهم.

  • تعاقدت قناة دي ام سي رسميا مع رحمة خالد كمذيعة.

 

شبيك لبيك